القصيدة التي أبكت الملايين لنزار القباني _ أتحبني وأنا ضريرة

5151 المشاهدات 13 ديسمبر 2016
الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

يا مستجيب الداعي | فقال لـي: ياشاعـر ذكرك في قلبي حاضر بالأمس وأنـا سامـر سمعت منكم الحـان | محمد عبده ست الحبايب ياحبيبه يااغلى من روحي ودمي ياحنينة وكلك طيبة .. يارب يخليكي يا أمي | كاظم الساهر مرت سنة والعين يعشقها السهر ومرت سنة والشوق باقي ما انمحى | محمد عبده و عبدالمجيد عبدالله .

تصفح المزيد!

اغلق
غنيت مكة أهلها الصيد و العيد يملؤ أضلعي عيدا فرحوا فلألأ تحت كل سما بيت على بيت الهدى زيدا و على أسم رب العالمين على بنيانهم كالشهب ممدودا | فيروز