كانتْ على إيوانِها وكانَ يبكي الموقدُ مُعطَّرٌ .. مُمهَّدُ يمدُّ لي ذراعَهُ - نزار قباني

375 المشاهدات 11 نوفمبر 2016
الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

رسم من نوع خاص غاية في الابداع مجاراة تميم البرغوثي لعمرو بن كلثوم التأشيرة - هشام الجخ من أعطاك عذراً للرحيل

تصفح المزيد!

اغلق
وبعضهم أخذ من الكلاب كل شيء!!!