تُراني أُحِبُّكِ ؟ لا أَعْلَمُ. سُؤالٌ يحيطُ بهِ المُبْهَمُ. وإن كان حبي لك افتراضا.لماذا؟ رائعة من روائع الكبير نزار قباني

1088 المشاهدات 13 ديسمبر 2016
الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

يا جبل الي بعيد بلغوها اذا اتيتم حماها أنني .. مت في الغرام فداها ... واذكروني لها بكل جميل .. فعساها تحن عساها وصفةٌ عربيةٌ لمداواة العشق | وكنتُ إذا سألوني، أقولْْ: هواجسُ نَفْسٍ.. وضَرْبَةُ شمسٍ.. وخَدْشٌ صغيرٌ على الوجهِ.. سوف يزولْ | نزار قباني تُنسى، كأنَّكَ لم تَكُنْ .. تُنْسَى كمصرع طائرٍ، ككنيسةٍ مهجورةٍ تُنْسَى .. كحبّ عابرٍ وكوردةٍ في الليل .... تُنْسَى

تصفح المزيد!

اغلق
طوبى لشئ لم يصل